تابعنا على فيس بوك
اضغط على اعجبني - like ليصلك كل ما هو جديد

التسجيل التسجيل التسجيل المفضلة
آخر 10 مشاركات : الضميـــــــر (الكاتـب : - )           »          أصحاب القلوب الخضراء! (الكاتـب : - )           »          مواقع بكل اللغات يسرد سيره الرسول صلى الله عليه وسلم ، ويوضح الاسلام (الكاتـب : - )           »          غراتان الجبن (الكاتـب : - )           »          شوكولا فوندون (الكاتـب : - )           »          الباتي (الكاتـب : - )           »          طريق صحراء تاريم (الكاتـب : - )           »          المدينة البيضاء في الأندلس ..؟؟ (الكاتـب : - )           »          حدائق ماوي (الكاتـب : - )           »          كانوا قوماً ظُرفاء ! (الكاتـب : - )


أهلا و سهلا بجميع زوار و ضيوف وأعضاء شبكة ومنتديات صدى الحجاج من اخواننا واخواتنا العرب

خريطة الصدى    أضفنا في مفضلتك    إسترجاع كلمة المرور   الاتصال مع الادارة 


العودة   شبكة و منتديات صدى الحجاج > المنتديات السياسية والإخبارية > منتدى ألتاريخ والوثائق الاردنيه والعربيه
طقس الاردن السوسنه اذاعة امن اف ام سرايا جراسا كل الاردن المدينة نيوز عمون اخبار البلد مزايا نيوز عفرا نيوز العقبه اليوم  

منتدى ألتاريخ والوثائق الاردنيه والعربيه الوثائق التاريخية والجغرافية والكونية والتطبيقية وللتعريف بالمخطوطات و الوثائق و اهميتها المنهجية

إهدآآت الصدى


هل لدينا مصادر بديلة للخيار النووي

منتدى ألتاريخ والوثائق الاردنيه والعربيه


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-10-2011, 10:55   رقم المشاركة : ( 1 )

 http://sadaalhajjaj.com/vb/images/name/3.gif



 
لوني المفضل : darkgreen
رقم العضوية : 1847
تاريخ التسجيل : 14 - 11 - 2009
فترة الأقامة : 2987 يوم
أخر زيارة : 28-02-2015
الأقامة : الاردن / العقبه
المشاركات : 1,320 [ + ]
عدد النقاط : 122
الدوله ~
الجنس ~
M M S ~
MMS ~
 
 
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

حسين الحراسيس غير متصل

افتراضي هل لدينا مصادر بديلة للخيار النووي



هل لدينا مصادر محلية للطاقة تغني عن اللجوء للخيار النووي؟



المهندس - كمال جريسات

1-الطاقة الشمسية
الشمس ذلك النجم متوسط الحجم قياساً للنجوم الأخرى مع أنها تكبر الأرض بمليون وثلاثمائة ألف مرة حجماً وتبعد عنها مائة وستة وخمسين مليون كم تقريباً ويقطع ضوء الشمس هذه المسافة في ثمان دقائق وتصل حرارتها إلى عشرين مليون درجة في مركزها تقريباً ويزيد طول ألسنة اللهب المنطلقة من سطحها ما بين نصف مليون كم إلى مليون كم تقريباً وتنتج من الطاقة في كل ثانية ما يعادل إحراق ألفي مليار طن من الفحم الحجري وبتقرير من الباحثين أن الشمس لن تنطفئ قبل خمسة ألاف مليون عام ولو انطفأت الشمس فجأة لغرقت الأرض في ظلام دامس ولهبطت درجة الحرارة فيها إلى مئتين وسبعين درجة تحت الصفر ولتحولت الأرض إلى قبر جليدي وانعدم كل مظهر من مظاهر الحياة على سطح الأرض ( تبارك الخلاق فيما خلق) .
تعتبر الشمس من أكبر مصادر الضوء والحرارة الموجودة على الأرض وتختلف بتوزيعها حسب القرب من خط الاستواء . وعبارة الطاقة الشمسية تعني تحويل أشعة الشمس إلى طاقة حرارية وتسمى بالطاقة الحرارية الشمسية أو كهربائية وتسمى بالطاقة الكهربائية الضوئية.
هذا ويقدر المعدل السنوي للاشعاع الشمسي في الاردن ما بين 2-6 ك.وات.ساعة/م2 في جميع مناطق المملكة,كما يقدر معدل عدد ايام السطوع الشمسي في المملكة حوالي 330 يوما شمسيا كما ان عدل عدد ساعات السطوع الشمسي التي يمكن استخدام الطاقة الشمسية لتوليد الطاقة الكهربائية (7) ساعات يوميا.
و فيما يلي وصف للتكنولوجيا الحديثة لتوليد الطاقة الكهربائية الشمسية والمصنعة محليا.
لطاقة الكهربائية الضوئية :
إنتاج الكهرباء من ضوء الشمس باستخدام مواد شبه ناقلة وأهم هذه المواد وأرخصها هو السيلكون الموجودة بكثرة بالرمال وهذا النظام لا يحتاج إلى سطوع الشمس بل إلى ضوئها وأكثر ما نستعمله في حياتنا اليومية هو الآلات الصغيرة كالآلات الحاسبة .
وإن نسبة أشعة الشمس التي تصل إلى الأرض تكفي لتأمين حاجة العالم من الطاقة بـ 3000 مرة تقريباً حيث أن كل متر مربع من الأرض المعرض لأشعة الشمس يكفي لتوليد 1600ك واط/ساعة سنوياً تقريباً و يتم توليد تيار مستمر يتم تخزينه في بطارية أو ممكن تحويله إلى تيار متناوب من خلال محول كهربائي .

الطاقة الحرارية الشمسية :
حيث يتم تركيز اللواقط أو المرايا الشمسية بان نجعل ضوء الشمس في خط واحد أو نقطة واحدة (المحرق للمرآة الشمسية) وتستخدم هذه الحرارة في إنتاج البخار الذي يقوم بإدارة العنفات المولدة للطاقة الكهربائية .
وتم الحصول بهذه الطريقة على ما يقارب 350 ميغا وات 3.5 مليار كيلو واط/ساعة حالياً والتي تزداد إلى أن تصل إلى 5000 ميغا وات 50 مليار كيلو واط / ساعة في بداية عام 2020 .
وبما أن الطاقة الحرارية الشمسية تعتمد على استخدام حرارة الشمس مباشرة فإنه يمكن لخزان تجميع الطاقة الشمسية الموجودة على السطح لتأمين مياه الساخنة للمنازل وأن يساعد بأنظمة التدفئة المركزية وكذلك بأنظمة التكييف المركزي بواسطة الامتصاص .

طاقة الرياح (الطاقة الهوائية ) :
وهي أكثر مصادر الطاقة المتجددة تطوراً، نظيفة، فعالة، مستدامة، ثلاث أذرع دوارة تحمل على عمود قادرة على تحويل الطاقة الحركية من الرياح إلى طاقة كهربائية . فعندما تمر الرياح على الأذرع تخلق دفعة هواء ديناميكية تسبب دوران هذه الأذرع (الشفرات) وهذا الدوران يشغل التوربينات التي تنتج الطاقة الكهربائية . وتعتمد إنتاج كمية الطاقة المنتجة من توربين الرياح ، على قطر الذراع وسرعة الرياح وهذا سبب استخدام أبراج عالية لأن سرعة الرياح تزداد مع الارتفاع عن سطح الأرض . وكلما ازداد عدد التوربينات الهوائية ازداد إنتاج كمية الكهرباء ( مزارع الرياح) ولا ننسى أن طاقة الرياح تستخدم أيضاً في تسيير المراكب والسفن الشراعية .
وتطورت اليوم هذه التوربينات وكذلك تصميم الأذرع ونوعها ووزنها بحيث أصبحت أخف وزناً وأكثر انسياباً وقابلة للتعديل وسهلة الفك والتركيب .
وبلغ معدل إنتاج الطاقة الكهربائية بواسطة الرياح في عام 2004 في أوربا إلى 40ألف ميغا وات وأصبحت كلفة الإنتاج لهذه الطاقة تتراجع إلى ما يعادل 50% . وبنمو ازدياد استخدام طاقة الرياح فإنه بحلول عام 2020 سيتم إنتاج ما يقارب 12% من طاقة العالم وتوفير ما يقارب 11000 مليون طن من انبعاثات لغاز ثاني أكسيد الكربون ولا تزال الدراسات التكنولوجية مستمرة لتطوير استخدام هذا المصدر من أجل خفض كلفة إنتاج الطاقة الكهربائية . و الشكر موصول للدكتور الفذ ياسين الحسبان الذي أفادني بالمعلومات الواردة في أعلاه.

الطاقة الحرارية الجوفية :
تعتبر الطاقة الحرارية الجوفية في الأردن من أهم مصادر الطاقة البديلة التي كانت معروفة في منذ آلاف السنين و قد تطور الاهتمام العالمي و بسرعة فائقة في مصادر تلك الطاقة بعد أزمة النفط اذ يبلغ معدل النمو السنوي حوال 10% لتطوير حقول جديدة للطاقة الحرارية ,8% للدول الجديدة التي تدخل ضمن الدول المتجة للطاقة الحرارية, هذا و يبلغ عدد الحقول المستغلة حالياً 56 حقلاً في 18 دولة علماً أن التأثيرات البيئية لاستغلالها تكاد تكون معدومة. و على المستوى العالمي هنالك العديد من التطبيقات الهائلة التي نفذت على الطاقة الحرارية الجوفية متوسطة الحرارة و تم استغلالها عالمياً لمختلف الغايات.
توجد الطاقة الحرارية الجوفية على شكل ينابيع حارة تنشر في مناطق متعددة تقع ضمن سلسلة الجيال المحاذية لحفرة الانهدام من الجهة الشرقية بمحاذاة غور الأردن و البحر الميت و وادي عربة و هذه المياه الحارة غير مستغلة الاستغلال الأمثل و هي مستغلة حالياً فقط لأغراض السياحة و العلاج بعد أن أشارت الدراسات الحديثة الى أن المياه الحارة يمكن استغلالها علاجياً لتنشيط الدورة الدموية,تقلص العضلات و التهابها و علاج التنفسي و الروماتيزم و الأمراض الجلدية.

يوجد ثلاثة مناطق رئيسية
بها ينابيع مياه حارة هي:
*منطقة الحمة في شمال شرق وادي الأردن
*مناطة الزارة و زرقاء ماعين و غور الأردن و نبع الوديعة و يقع جنوب الخرزة ووادي ابن حماد في الوسط شرق البحر الميت
*مناطق حمامات عفرا و البربيطة في جنوب شرق وادي عربة
يوجد في بعض المناطق مجموعة من الينابيع الحارة و الباردة,تجعل هذه المناطق من أجمل المناطق السياحية و التي تحتاج الى نظرة جديدة و جدية للجذب السياحي
و قد زادت أهميتها بعد أن تم حفر مجموعة من آبار المياه العميقة حفؤت لغايات التنقيب على المياه و البترول في المناطق الوسطى والشرقية و الشماية الشرقية من المملكة تتراوح أعماقها ما بين 250-1000 م. حيث تبين أن اكثر من 100 بئر تحتوي على مياه تترواح حرارتها ما بين 22-62 درجة مئوي بانتاجية تتراوح ما بين 50-132 م3/ساعة ما عدا عدد قليل من الآبار تقل انتاجياتها عن 50 م3/ساعة أما غمق سطح المياه فيتراوح ما بين 9م-280م و بعض الآبار وصل الى 400 م3/ساعة(بئر غور الحديثة) و دمرت هذه البئر بسبب تأثير الكبريت على المواسير الغلافية فيها اذ لم تفم أي من وزراة السياحة أو وزارة المياه باستلامها.
و من الجدير بالذكر أننا لم نعثر بعد على ممباه جوفية ذات درجات حرارة عالية 100 درجة مئوية على الأقل لاستعماها لأغراض توليد الكهرباء .تخطط وزارة المياه و الري لحفر آبار عميقة لأكثر من عمق 1000 متر أملاً بالعثورعلى مياه حارة في الطبقات العميقة لدعم النقص في موازنتنا المائية و السنوية و البالغ 500 مليون متر مكعب سنوياً .
و في نهاية المطاف و بناء على ما ورد في ما كتيت حتى الآن عن وجود وفرة في كميات الصخر الزيتي لدينا تكفينا لحوالي ألف عام و ان امكانية العثور على كميات من الغاز من حقل الريشة كافية لتأمين احتياجات المملكة من الطاقة الكهربائية بالاضافة الى ما ورد في موضوع هذا المقال أعلاه فأنني اعتقد جازما بأن اللجوء للخيار النووي هو أمر غير مجدٍ على الاطلاق لسبب توفر امكانات تغنينا عن هذا الخيار بأن سطح أراضينا متكسر بسسب الفوالق و كذلك باطنها الأمر الذي يستحيل ازءه زراعة مفاعلات نووية و سيكون أمر تخزين النفايات النووية مستحيل في بلد مثل الأردن و اذا ما أخذنا بعين العلم ، الدولة ستتكبد من 6-8 مليارات دولار لاقامة هذا المشروع و ان اقتصادنا الوطني لا يتحمل على الاطلاق في السير لمغامرة غير محسوبة
والله من وراء القصد
مدير عام سلطة المصادر الطبيعية سابقاً





 |~   تـوقـيـع:  

  رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...

عدد الزوار والضيوف الذين لهم زيارات مستمره لموقعنا من الدول العربيه والاسلاميه والعالميه

free counters

انت الزائر رقم

my space stats


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظة لشبكة و منتديات صدى الحجاج

كل ما يكتب في المنتديات لا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة شبكة ومنتديات صدى الحجاج
شبكة ومنتديات صدى الحجاج لا تنتمي لاي حزب او جماعه او جهة او معتقد او فئه او مؤسسة وانما تثمل المصداقيه والكلمه الحرة ...

http://www.sadaalhajjaj.com/vb/sada2012/images/2012.gif